Saturday, July 25, 2015

عيبي إني صريح

مع الأسئلة المبتكرة اللي بتكون في المقابلات الشخصية للوظايف بيبقى فيه برضه أسئلة تقليدية قديمة مستهلكة متَّاكلة قبل كده! "شايف نفسك فين بعد خمس سنين؟"، "ليه المفروض نديك الوظيفة دي؟" وغيرها..

من ضمن الأسئلة دي سؤال إيه مميزاتك وإيه عيوبك، وطبعًا غالبًا الرد على المميزات بيكون ليه علاقة بالإنجازات المهنية، لكن السؤال بتاع إيه عيوبك سؤال غلس رزل! يا ترى أقوله "أنا بأصحى بالعافية"؟ ولا أقوله "أنا بأتغاظ من العميل اللي بيسأل أسئلة كتير"؟، طب أقوله "أنا الحقيقة لما بأتنرڤز بأشتم"؟ ولا إيه؟..

طبعًا أغلب الناس مش بيجاوبوا كده (على الأقل يعني لو عايزين الوظيفة)، وبعضهم بيختار "عيوب" هي مش عيوب خالص.. حاجات مش سلبية لكن مصاغة بطريقة تبان قال يعني وحشة! "أنا عيبي إني دقيق قوي ومايعجبنيش الحاجات النص-نص" أو "أنا طول الوقت بأدور على تحديات جديدة" وغيرها من "العيوب"!

لما أقول إن "عيبي إني صريح" هل أنا بأتكلم عن عيب من عيوبي؟ ولا بأفتخر بحاجة بس بأقولها في شكل إنها عيب؟ "مشكلتي إني طيب"، "بيضايقني من نفسي إن اللي في قلبي على لساني!" والجمل اللي شبه كده ممكن لما نسمعها يكون انطباعنا إنه الشخص بيقول كده وخلاص! عايز يقول تعليق "جارح" أو "وقح" بذريعة "الصراحة" وإنه مسكين "مشكلته الصراحة"..

إيه الفيصل؟ طب مانا ممكن بجد تكون دي مشكلتي! الفيصل هو إني بأعمل حاجة عشان "أعالج المشكلة" لو هي بجد مشكلة! لو "عيبي" إني دقيق بزيادة يبقى محتاج آخد خطوات عشان أصلَّح من العيب ده (طالما إنه عيب ممكن يتصلح).. لو "متضايق من نفسي" عشان "صراحتي" يبقى محتاج أسعى لمساعدة عشان أتدرب إزاي أقول اللي أنا عايزه من غير ما يكسَّر في حد! غير كده يبقى أنا بأصيغ "صفة" أو "سلوك" فيَّ أنا "مش ناوي أغيَّره" في صورة "لطيفة" مقبولة كما لو إني بأنتقد نفسي!

"مشكلتي" تبقى مشكلة لما أبقى ناوي أحلها؛ غير كده هي مجرد جملة فيها "عذر" لتصرف مش مقبول.. 
وساعتها غالبًا اللي الناس بتسمعه هو "أصل أنا بس قليل الذوق" مش "عيبي إني صريح"!

6 comments:

  1. N..بصراحة بقي٠٠بوست حلو٠٠

    ReplyDelete
  2. واقعية جدا ومعاشة ..

    ReplyDelete
  3. صح جداً
    نوع بيبقى عارف و بيستهبل و مش عايز يتغير
    و نوع يبقي يا حرام فعلاً ميعرفش
    Ramy Mounir

    ReplyDelete