Sunday, February 10, 2013

ع الآخر

 
في جلسة عائلية من كام يوم كده افتكرت مدرس الرياضة في ثانوية عامة.. كان فيه نوادر كتير وأمثلة وذكريات لسة فاكرها لحد دلوقتي.. وساعات بأحتار يا ترى هو أنا فاكر الحاجات دي كويس من وقت ماحصلت؟ ولّا فاكر حكاياتي عنها؟..
 
المهم إن في الميكانيكا كان فيه مسائل لفظية (مش عارف ليه تحس إن مسائل لفظية دي كأنها شتيمة).. المهم المسائل اللفظية دي اللي هي بتاعة قطار ينطلق بسرعة كذا ثم يصطدم بمش عارف إيه.. كان معظمها مصايب برضه.. لكن المهم.. كان فيه مسألة متكررة وفيها "سيارة تنطلق بأقصى سرعة..." وأفتكر وقتها كنا بنحب قوي أي حاجة فيها "أقصي سرعة".. ليه؟ أصله أقصى سرعة يعني سرعة ثابتة.. وسرعة ثابتة يعني العجلة تساوي صفر (لأن العجلة هي معدل التغير في السرعة فبما إن السرعة مابتتغيرش يبقى مافيش معدّل أساسا).. ملحوظة جانبية للسادة المهندسين واللي ليهم في السرعة والعجلة والحاجات دي.. لو فيه أي حاجة غلط في المعلومة دي قولولي..
المهم إن أقصى سرعة دي كانت كأنها جاية من السما كده.. جزء أهو من المسألة "حالل نفسه" أو "بيشاورلك على الإجابة" وغيرها من التعبيرات اللي مدرسين الرياضة هروا نفسهم ونفسنا وكل النفوس بيها..
أقصى سرعة وأذكى واحد وأكثر الناس تدينا وأشقى واحد في العيلة وغيرها من صفات المقارنة اللي بتاخد صيغة أفعل التفضيل هي بصراحة أسهل حاجة..
سعينا في أوقات كتير بيكون عشان نحقق أعلى درجة علمية أو ندرس في أحسن جامعة أو نطلع الأوائل أو نسوق بأعلى سرعة العربية تسمح بيها أو أبقى مشهور إني أصيع واحد في الشلة أو إني ما بأخافش من حد خالص.. وعلى الرغم من إن الصفات والوصفات دي صعب يبقوا موجودين في نفس الجملة إلا إن اعتقادي الشخصي إن الوصول للأقصى أو الآخِر يكاد يكون هدف كتير مننا.. حتى لو الأقصى ده هو أقصى الفشل أو آخر مجال الشتايم والإهانات..
في خناقاتنا بنشوف القصة دي كتير.. "دي آخر مرة هأكلمك فيها".. "مش عايزة أشوفها لحد ما أموت".. وغيرها من الحاجات اللي فيها آخِر..
فكرة إن مافيش حد غيري أو أعلى مني في (أي حاجة) فكرة جايز بتدّيني نوع من التميز.. وتلاقي الواحد كما لو إنه في موسوعة جينيس لأنه الوحيد على مستوى العالم اللي بياكل قزاز أو بيشرب دم أو مابينامش.. أو بيفتح كيس الشيبسي مش بيلاقي هوا..
وتخوفي من إني أكون في حياتي بأسعى لحاجة "ماحدش غيري عملها" هو تخوف منطقي من وجهة نظري.. لأني فاكر إن مكان الراحة والاسترخاء وإحساس إنه "يااااه.. أرتاح بقى.. ماحدش هايقدر يوصللي" هو المكان اللي فيه بأبقى الوحيد اللي بيعمل الحاجة الفلانية.. أو أكتر واحد بيشتم أو أكتر واحد مهمل أو أشطر واحد في الفصل..
ومن هنا مش غريب لما نلاقي إن التطرف الفكري والديني والسياسي مش صعب.. أسهل حاجة في الدنيا.. أسهل حاجة في الدنيا إن تقول لطالب: أنا مش عايزك تعمل حاجة في حياتك غير إنك تذاكر.. أو تقول لوحد تاني: ما تعملش حاجة في دنيتك غير إنك تتفرج على قنوات دينية وتحاول طول الوقت إنك توصل لأقصى مرحلة من الورع والتدين..
سهل قوي إنك تحاول (بغض النظر تقدر أو لأ) إنك توصل لخط النهاية.. ناسي إن فيه حاجات تانية في الحياة.. متناسي إن حاجات كتيرة متاحة قدامك وإنت اللي بتختار "الأقصى" هو إيه..
المسائل اللي كان فيها سيارة تنطلق بسرعة كذا ثم تتزايد سرعتها عند الكيلو 48 (قبل الرست كده بشويتين) إلى كذا هي المسائل اللي كانت ملكلكة.. في حين إن العربية المنطلقة بأقصى سرعة كانت من المسائل المضمونة..
على الرغم من إن التوازن ممكن يبقى صعب.. وممكن يكون فيه ناس "متطرفة" في توازنها.. ومعاهم معاهم عليهم عليهم.. إلا إن التطرف برضه صعب.. صعوبته في إن طريقه سهل.. بيقوللك ببساطة ماتعملش أي حاجة تاني وماتفكرش في أي حاجة تاني غير ده..
التميّز لمجرد التميّز مش بيعني الكثير.. كونك إنك الأسرع أو الأذكى أو الحاصل على أعلى درجة علمية أو الأفشل أو الأظرف أو الأصيع مش دايما صعب.. لأنه بشكل من الأشكال "تطرف" حتى لو شكله لطيف وحلو.. أصل التطرف اللي شكله مش لطيف ده بيبقى لطيف جدا ومحبوب عند المتطرف..
الحسبة صعبة.. صعبة قوي.. لأن جزء كبير من المتعة هو محاولتي للوصول.. مش فكرة إني أول واحد وصلت.. ولا إني وصلت في أي حتة وخلاص..


8 comments:

  1. Brilliant post.Very deep.
    N

    ReplyDelete
  2. كـلام جميل .. إفـتـكرت إنى كنت ألقب نـفـسـى ب"أذكى الأغبياء" وكان الموضوع دَة عاجبنى لانى مـش أذكى شخص ولا كنت أغـبـى شخص كذلك .. ج

    ReplyDelete
  3. لـكن انا كتبت عن موضوع " فِ النـُص عَـايـشـيـن " و متعة الحياة ف الوسط.. jeffkamel.blogspot.com

    ReplyDelete
  4. In the past I used to think the same way; being 'the best'. It never occurred to me that using the extreme or superlative places me on a scale or graded assessment criteria designed according to temporary & changeable concepts, facts, etc. in order to use an extreme form we need an absolute truth. To my mind, there's no such thing as the model answer, the only way or the best solution. Perhaps it is so at the meantime, but not definitely so tomorrow.

    ReplyDelete
  5. كمال ميخائيل؟؟ :D

    ReplyDelete