Monday, August 27, 2012

التانيين



إنت معانا ولا مع التانيين؟
أنا معاكوا طبعا..
إحنا التانيين!

وجود حضرتك مع التانيين بيهدد شعوري أنا بالأمان والاستقرار النفسي.. بيخلليني أحتار هو أنا صح ولا لأ.. بيخلليني خايف أتأثر بكلامك وأبقى "تبعك".. بيزلزل شعوري بالأمان اللي بحاول طول الوقت أحافظ عليه عن طريق إني أقنع نفسي بإني أنا اللي صح..

وفي وطن المفروض إنه بيسعى إنه يكون شامل للكل وضام لكل أولاده فيه ناس كتير "تانيين".. ولأن مافيش مجال للحصر لكن أمثلة قليلة ماتضرش.. السيدات والأطفال والمسيحيين والشيعة والبهائيين واللادينيين والمثليين والصعايدة والزملكاوية وذوي الاحتياجات الخاصة أمثلة موجودة وسطنا لناس يبدو عليهم إنهم مش "أغلبية".. مش "الأهلي" يعني.. بيلعبوا كويس ولطاف وكل حاجة.. بس برضه مش الأهلي!

ولأننا "بندّعي" الطيبة بدرجة كبيرة ساعات محاولاتنا لضم واحتواء "التانيين" بتقترب من "البواخة" عنها من "المواطنة" و"الحق في العيشة العادية الكريمة".. محاولاتنا دي بتبقى في الصورة الساذجة بتاعة "كلنا واحد".. "كلنا بنعبد نفس الإله بس في أماكن مختلفة".. "كلنا من الصعيد أصلا".. "ده أنا ليّ زمايلي بهائيين وعادي!".."طالما أديان سماوية خلاص! !"   كما لو إن الاعتراف بالاختلاف "يمنع" التعايش! كما لو إن عدم اعترافك بمذهب من المذاهب يمنع إن معتنقي المذهب ده يكون من حقهم ياكلوا ويشربوا ويتعلموا ويشتغلوا ويعيشوا في البلد زيهم زيك خصوصا إن مافيش ما يميزك عنهم في فكرة "الولادة في نفس البلد"..

شعرة صغيرة بين إني أقبل "الآخر" "لأنه مش مختلف قوي".. وإني أقبل "الآخر" "المختلف".. الآخر اللي لا أشاركه نفس التوجه الديني لكن عايشين في نفس البلد..

مش شرط كلنا نبقى نفس الشكل واللبس والتوجهات.. ومش شرط لما بنقى مختلفين نفضل "نتلزّق" في محاولات إثبات إننا مش مختلفين..
 
حلو إن يكون فيه تانيين.. وحلو إني أبقى صريح مع نفسي في اعتناقاتي وإيماني وتوجهاتي.. تعايشي مع الآخر مش معناه إني أنا والآخر حاجة واحدة بالظبط.. لكن معناه إن في بلد واحدة عيب قوي لما مايبقاش فيه تانيين خالص!

9 comments:

  1. كلامك صح .. وعلى رأي المثل "الاهلي اصلا هو اللي مخلي شكل للكورة في مصر يعني عندك التمثيل العالمي والافريقي .. كاس افريقيا كاس العالم .. يعني منقدرش نبخس حقه " ـ

    ReplyDelete
  2. A wake up post to all of us.
    Need to tell it to ourselves
    and live it.Brilliant.Thanks Maged.
    N

    ReplyDelete
  3. It was so difficult for me in college to learn that I come from a collectivist culture, where you define yourself as part of a group - or "herd" - rather than as an individual, but with time it explained so much to me about how "we" function. Before being just myself I am all the categories that i haven't even chosen to be. So before even beign given the title of a human being, I'm already part or a group and not part of another. Sad but real, I think.

    ReplyDelete
  4. Fantastic article...
    There is a need to study who we are, What life is, what makes one better, and what is life difficulties that faces us.
    maged, you got more responsibilities here. God Bless

    ReplyDelete
  5. و انا بقرأ المقال دا , افتكرت جملة " مسلم بس كويس " , " مسيحى بس كويس " ,,, كوسيلة لاثبات حسن النية و القدرة على العيش مع " التانيين " ,,,, مقال رائع , يجعلنا نفكر ان نتعايش مع " التانيين" ببساطة و بدون تعقيد


    عزه عارف

    ReplyDelete
  6. Brilliant! I love how you can express deep thoughts in simple words that we can all relate to! I heard about recent studies in stereotyping research that show that focusing on other people's similarities only does NOT reduce stereotyping as much as a balanced focus on both similarities and differences.

    ReplyDelete
  7. ماهو لما يبقا في تانين
    يبقا في تنوع
    واختلاف
    اذا مش هيبقا في ملل
    وهيبقا في صح يتبع وغلط يتحارب
    يعني ربنا لو عايزنا واحد مافيش تانين كان خلانا واحد ومافيش تانين

    ReplyDelete