Thursday, February 13, 2014

دموع الفرح وفرح الدموع

أغلبنا مر بمواقف شاف فيها دموع الفرح.. مواقف كان فيها غمر من المشاعر الحلوة والامتنان للدرجة اللي فيها الواحد مش بيتمالك نفسه وممكن يبكي.. دموع الفرح من الحاجات الحلوة.. من المشاهد اللي بنحس فيها قد إيه اللي فرحان ده فرحان قوي للدرجة اللي فيها يبكي..

إنما عكس الحكاية دي مش دايما متاح.. فرح الدموع.. فكرة الفرح وقت المشاكل والتحديات الكبيرة.. كتير مننا بنشوف في الدعوات للتفاؤل والامتنان والحاجات دي دعوات "فضائية" تدعو لمثالية غريبة مش عملية.. بعضنا بيكون أكثر تفاؤل وبيحاول يشوف في مصيبته "حالة أحسن شوية" من مصايب الناس التانية.. وأهو اللي يشوف بلاوي غيره تهون عليه بلوته.. والبعض بيبقى بقى سوبر متفائل وبيحاول يشوف الحاجة الكويسة في المصيبة.. النُص المليان.. السجادة اللي ماولعتش لسّة.. المادة اللي نجح فيها وسط باقي مواد السقوط..

إلا إن فكرة فرح الدموع هي تحدي صعب جدا.. تحدي إني أشوف المشكلة زي ماهي.. أعترف إنها مشكلة.. وإني متضايق.. أعرف إني أشوف الكوبّاية فاضية.. مش بأوهم نفسي إنها "مش فاضية قوي يعني"! لكن في نفس الوقت بأقبل إني أكمل في الظرف الصعب وأفرح..

كتير من اللي بيتسئلوا عن فترة التجنيد الإجباري أو بدايات الغربة أو وقت ثانوية عامة وهم لسة بيمروا في الأوقات دي بيتكلموا عن مدى صعوبة الفترات دي وقد إيه رغبتهم إن الفترات دي بس تعدي.. إلا إن مننا ناس كتير بتفتكر الأوقات دي بعدها وبتشوف فيها "أفيد فترات العمر" أو "اتعلمت كتير" أو "الموضوع كان يستاهل".. الأزمة بتكون في إني على المستوى العقلي ممكن أكون عارف إن الوقت الصعب بيكبّرني وبيشكلني وبينقّيني وبيصنع مني بني آدم أفضل وأقوى وأكثر خبرة..لكن بتفضل الفكرة دي على المستوى العقلي بس..



الوقت الصعب هو فرصة.. وعلى الرغم إننا مش بنختار كل ظروفنا لكن زي مابيقولوا بنختار توجهاتنا وانطباعاتنا.. بنختار "نُشعر" بإيه.. بنختار نشوف الكوبّاية الفاضية.. لكن نقدر نختار نشوف في الظرف الصعب مساحة عشان نكبر ونتعلم وناخد خبرة.. قد إيه المشوار الصعب ممكن يكون أسهل وأنا واثق في الخالق اللي عمره ما خذل اللي وضعوا ثقتهم فيه.. وإذا كان كل ليل بيمر بييجي بعده نهار أتمنى إني أقدر أنتظر النهار عن إني أتحسّر في وقت الليل..
 

أنا عايز أتعلم من الظرف الصعب.. وعايز أتعلم ده وقت الظرف الصعب نفسه.. مش بعد سنين.. مش بعد ما الكوبّاية تتملي.. مش بعد ما المريض يخف.. وأحب أشوف دموع فرحي لكن كمان أحب أشوف فرحي في الدموع..
 

3 comments:

  1. جميلة جدا يا ماجد و كلها دفعة و أمل :)

    ReplyDelete